كتابات حرة

ما هي أنواع الحظ الأربعة؟

81 مشاهدة
2 تعليقان
6 دقيقة

الحظ أو الفرصة أو القدر أو النصيب هي كلمات ممكن نكون بنوصف بيها أي حاجة بتحصلنا من غير أي تدخل مننا، ودا نوعًا ما حقيقي ولكن هل فعلًا هي ممكن تكون بدون أي تدخل مننا؟ الإجابة المختصرة لأ! لأن الحظ كلمة عامة جدًا وبيتوصف بيها أكتر من حدث بشكل خاطي، في المقال دا هتعرف أنواع الحظ الأربعة وإزاي تخلي الحظ هو اللي يدور عليك. 

واحدة من أكتر الجمل العظيمة واللي في نفس الوقت تكرارها بيثير جدل كبير في مجتمعاتنا العربية هي مقولة بنجامين ديزرالي “We make our fortunes and call them fate” وفي الحقيقة الكلام دا بيحتمل الصح بقدر ما إشارتنا للحظ أو القدر أو النصيب على إنها حاجات بتحصل بدون أي تدخل مننا بتحتمل الخطأ.

ليه أنا بتكلم عن الموضوع دا؟ لإن من يومين أثناء كلامي عن إزاي تبدأ رحلتك في العمل الحر، كنت أشرت لإنك في المرحلة دي هتكون محتاج النوع الثاني من الحظ “”Hustle until you stumble into it.” يعني أسعى لحد ما تتكعبل في الفرصة!” ففكرت إنه ليه لأ متكلمش بشكل أكبر عن إيه هي أنواع الحظ الأربعة وإزاي تستغلها بشكل أفضل خصوصًا في جانب حياتك العملية أو العمل الحر بشكل أكثر دقة.

بشكل عام الحظ كما وصفه Marc Andersen في مقالته العبقرية هو عبارة عن 4 أنواع مختلفة، أنواع الحظ الأربعة هي كالتالي: 

ما هي أنواع الحظ الأربعة؟ 1

1- أن تتمنى أن يجدك الحظ

 وهو إن حاجة تحصلك بدون أي تدخل منك أو نية في عملها، أو الحظ بالمعنى الحرفي ومفهومنا الطبيعي لكلمة حظ أو نصيب أو قدر، ودا زي أنك تلاقي فلوس على الأرض وأنت ماشي، أو أنك تكون هتشتري حاجة ما وتلاقي عليها خصم كبير (زي ما حصل معايا من يومين في Domestika) أو أي حاجة ممكن تحصلك سواء إيجابية أو سلبية بدون أي تدخل منك أو نية في عملها.

مثال على النوع دا من الحظ في العمل الحر:

 هو إنك تنشئ حساب على أكتر من منصة من منصات العمل الحر وتلاقي عميل محتمل عرض عليك فرصة عمل مناسبة بدون أي تفكير من ناحيتك في الموضوع أو نية في تحقيق النتيجة دي.

وطبعًا الاعتماد على النوع دا من أنواع الحظ الأربعة في الحياة العملية -أو حتى الشخصية- غير مفيد أو مجدي ومش المفروض يكون في حساباتك لأن نسبة تحقق حاجة زي كدا هتكون ضعيفة جدًا وشبه نادرة، وبالتالي حاول تلاحظ النوع دا من الحظ ولكن متعتمدش عليه أو تدخله في حساباتك أيًا كانت. ودا بيقودنا للنوع الثاني من الحظ.

ما هي أنواع الحظ الأربعة؟ 2

2- أن تتحرك لتبحث عن الحظ

ودا نوع من أنواع الحظ الأربعة بحب أسميه أسعى لحد ما تتكعبل في الفرصة، أو كما بيسميه البعض Fortune favors the bold يعني الحظ يفضل الجريئين، وهو إنك تاخد خطوات فعلية تجاه اللي عايز تحققه وتكون مبادر. النوع دا من أنواع الحظ الأربعة بيتحقق بمعادلة تحققه بسيطة جدًا، كل ما سعيك بقى أكبر كل ما فرصة إن الحظ يلاقيك بقت أفضل.

مثال على كدا، من فترة صديق ليا كان بيدور على شغل وفي المرحلة دي قضى وقت طويل كان كل اللي بيعمله هو أنه بيتابع شركات ويبعت الـ CV بتاعه ويحضر مقابلات عمل، اللي حصل إنه بعد تقريبًا 4 شهور جاله اتصال من واحدة من الشركات اللي قدملها (واللي وقت الاتصال مكنش فاكر هي أي شركة فيهم حرفيًا) وحاليًا بيشتغل في الشركة دي بقاله أكتر من سنة.

البعض ممكن يبص لجزء من الصورة وهو وقت الاتصال على إنه حظ، لكن لو بصيت للصورة كاملة هتعرف إنه هو اللي صنع حظه بنفسه أو بمعنى أدق ساعد الحظ أنه يلاقيه بأنه أخد خطوة تجاهه ومعتمدش على النوع الأول من أنواع الحظ الأربعة، وبالتالي فرصته كانت أكبر.

مش بقول المثال دا كمثال على “قصة كفاح” أو ما شابه ولا حتى بقولك Hustle ولا الكلام التحفيزي جميل المعني فارغ المضمون اللي ناس كتير بتحب تسمعه علشان تاخد جرعة تحفيز وهمية، انا بس بلفت نظرك لحاجة ممكن تكون بتحصل معاك وحواليك كل يوم وفي جوانب مختلفة من حياتك وبقولك إنها حاجة قابلة للتطبيق وإنك تقدر تعملها كل المطلوب منك هو بس إنك تسعى وتكون مبادر.

مثال على النوع دا من الحظ في العمل الحر:

هو إنك تتواجد على أكثر من منصة من منصات العمل الحر وتعرف أصحابك ومعارفك وتتواصل مع أشخاص تعرفهم ممكن يكونوا مهتمين بالخدمة اللي بتقدمها، وفي نفس الوقت تبعت طلبات عمل في نطاق مهارتك وتدور أكتر على مشاريع تقدر تساعد على إتمامها، كل الأنواع دي من السعي بتزود من فرصتك (حظك) في إنك توصل لأول عميل وتاني عميل وربما العميل رقم 1000 فيما بعد.

كل الفكرة أنك تسعى، مش إنك تنشئ حسابك أو تاخد خطوة واحدة صغيرة وتكون مستني موبايلك يرن، أو توصلك رسالة أو ميل بطلب شغل، كدا انت هتكون reactive وبتعتمد على الحظ الأعمى بشكل أكبر ودا هيقلل فرصتك بشكل كبير، الصح هو إنك تكون Proactive وإنك تسعى تجاه الفرص المتاحة بشكل أكبر، دا بالتأكيد هيزود فرصتك في إنك تكسب فرصة منهم، وأفتكر دايمًا إن Fortune favors the bold، فكن BOLD.

 وبعتذر إذا كان الكلام دا يبدوا بديهي ولكن التذكير بيه وشرح فكرته قد تكون مفيدة.

النوع الثالث من أنواع الحظ الأربعة هو نوع مختلف شوية، لأنه بيعتمد على إنك يكون عندك حساسية خاصة تجاه الحظ وبتعرف تميزه.

النواع الثالث من أنواع الحظ الأربعة أن تعلم جيدًا أين تجد الحظ

3- أن تعلم جيدًا أين تجد الحظ

النوع دا من أنواع الحظ الأربعة بيكون ليه متطلبات ومهارات خاصة زي المعرفة والعمل الجاد والخبرة، وبيتطلب أنك تكون كويس في اللي أنت بتعمله وعلى قدر أكبر من الخبرة فيه، ليه؟ لأن دا هيخليك تقدر تشوف فرص معظم اللي حواليك مش بيقدروا يشوفوها.

ولينا في التاريخ كم كبير جدًا من المبدعين اللي غيروا العالم بسبب امتلاكهم المهارات دي ممزوجة مع رؤية جيدة للوضع الحالي ساعدتهم يكونوا تنبؤ أفضل للمستقبل، يمكن أوضح مثال على كدا هو ستيف جوبز، ولكن بعيدًا عن الأمثلة المثالية اللي قد تكون استثنائية خليني أقولك على مثال واقعي قابل للتطبيق وأسهل في الفهم.

مثال على النوع دا من الحظ في العمل الحر:

هو أن شخص ما قرر يقدم طلب توظيف على أحد منصات العمل الحر مثلًا، الطلب دا ممكن 10 أشخاص يشوفوه غير مجدي أو بيتطلب مجهود كبير أو لأي سبب ما مش مناسب ليهم، الأشخاص اللي عندهم خبرة ومعرفة ومهارة أكبر في مجالهم بيكونوا دايمًا على دراية أكبر بالفرص الأفضل بحكم خبرتهم وعمق معرفتهم في مجالهم، وبالتالي بيكون أسهل ليهم أنهم يشوفوا طلب زي كدا في صورته الحقيقة كفرصة عظيمة أنهم يضيفوا دولة جديدة لسابقة أعمالهم، أو أن العميل دا ليه علاقات كويسة هتساعدهم يكسبوا شغل أكبر في المستقبل … الخ.

يمكن المثال دا يكون أبسط من أمثلة تانية زي إن الأشخاص الأكثر خبرة ومهارة ومعرفة في مجالاتهم كمان بيقدروا يشوفوا فرص أبعد ويتبؤوا بمتغيرات ممكن تحصل في مجالاتهم، ودا بيخليهم أسرع في التحول ليها والتأقلم عليها وبالتالي بيكونوا Early adapters للمتغيرات دي وأكثر مواكبة واستعداد لمتطلبات مش بس وقتهم ولكن المستقبل.

مثال أوضح على كدا واحد من أهم التغيرات اللي شهدناها كلنا مؤخرًا وهو وباء غير من شكل العالم بالكامل، أكتر الأشخاص استفادة من الفرص اللي ظهرت هي الأشخاص اللي بتمتلك خبرة أكبر وعلم أعمق ومهارة أفضل في مجالاتهم، مش لامتلاكهم المهارات دي ولكن لأن المهارات دي هتساعدهم ياخدوا قرارات أفضل تجاه الفرص اللي بقت متاحة ويعرفوا يحددوا مسارهم فيها بشكل أفضل من غيرهم.  

النوع دا من أنواع الحظ الأربعة هو أحد أهم الأنواع اللي أنصحك تسعى دايمًا لتحقيقها، لأنك هيساعدك تلاقي الحظ أو الفرص أسرع وبشكل أكثر دقة من أي شخص تاني، وكمان لأن النوع دا من الحظ هيساعدك تقرب أكتر للنوع الرابع من الحظ، النوع دا من أنواع الحظ الأربعة هو الأكثر صعوبة في تحقيقه، ولكن لازم تسعى دايمًا لتحقيقه، لأنك لو حققته الحظ هو اللي هيدور عليك مش العكس!

النواع الرابع من أنواع الحظ الأربعة أن تجعل الحظ يبحث عنك

4- أن تجعل الحظ يبحث عنك!

النوع دا من الحظ هو أنك تكون أنت نفسك مصدر حظك، بإنك تكون الأفضل في اللي أنت بتعمله، لما تكون الأفضل في اللي أنت بتعمله -أيًا كان هو إيه- الفرص هي اللي هتدور عليك مش العكس، والحظ هيبقى مرتبط بيك وبيعتمد عليك.

الكلام ممكن يكون مبهم حبة أو يبدوا من قراءته أنه سهل التحقيق في حين أنه أبعد ما يكون عن كدا (للأسف دي حقيقة لازم أصدمك بيها علشان أبعدك عن التحفيز الوهمي)، مثال على النوع دا من الحظ علشان تفهمه بشكل أكبر هو وارن بافيت.

كنت أتكلمت عن وارن بافيت في مقال سابق ولو متعرفوش يكفي إنك تعرف أنه واحد من أغنى 5 أشخاص في العالم، بافيت صنع ثروته من خلال قراراته حرفيًا، تقدر تقول إنه Deal Maker ومعظم دوره هو أنه يعقد صفقات للاستحواذ على شركات أو الاستثمار فيها وما شابه.

بافيت عنده سجل خرافي من الصفقات الناجحة ومعروف بدا أكتر من أي مستثمر تاني وبلا أدني درجة خلاف هو الأفضل في اللي بيعمله، ودا بيؤدي إلى أن الفرص هي اللي بتدور عليه مش العكس، لأن أي حد عنده فرصة استثمار أو بيحتاج يعقد صفقة ناجحة أو يستحوذ على شركة ما بيتجه لبافيت علشان يقوم بالمهمة دي، وبالتالي فرصة الشخص دا أصبحت فرصة بافيت كذلك. طبعًا أتمنى ربنا يكرمنا ويكون حد مننا في مكانة بافيت يومًا ما ولكن خلينا نتكلم في مثال أقرب.

مثال على النوع دا من الحظ في العمل الحر:

هو أنك لما تكون الأفضل في المهارة أو الخدمة اللي بتقدمها، أي حد تاني عنده فرصة أنه يحقق مكسب من خلالها هيحتاجك علشان تساعده في تحقيق دا وبالتالي الفرص هي اللي بتدور عليك مش العكس، زي إنك تكون معرف بإنك أفضل Product Designer وشخص عبقري وصل لفكرة Product ممكن يكسبه ملايين -مثلًا-، فرصته في تحقيق المكسب دا بقت بتتحقق من خلالك أنت وبالتالي حظه أو فرصته أصبحت فرصتك كذلك.

وكمان لأن عملاء كتير بتدور على الأفضل في مجال ما ما وكونك الأفضل دا هليخلي العملاء هي اللي هتدور عليك مش العكس بالضرورة لأن فرصتهم في تحقيق أهدافهم بتتحقق من خلالك أنت.

نظرية أنواع الحظ الأربعة

دي كانت أنواع الحظ الأربعة زي ما أعاد نشرها الرائع Marc Andreessen في مقاله Luck and the Entrepreneur, Part 1: The four kinds of luck ولكن المصدر الرئيسي للنظرية كان كتاب Chase, Chance, and Creativity Dr. James Austin

أتمنى معرفتك بـ أنواع الحظ الأربعة تساعدك بشكل أكبر في تحسين طريقة شغلك واكتساب فرص أكبر وأفضل، وحابب أعرف في الوقت الحالي أنت بيقابلك بشكل أكبر أي نوع من أنواع الحظ في حياتك؟

ما هي أنواع الحظ الأربعة

ما هو تقييمك لهذا المقال؟

ما هي أنواع الحظ الأربعة؟ الحظ أو الفرصة أو القدر أو النصيب هي كلمات ممكن نكون بنوصف بيها أي حاجة بتحصلنا من غير أي تدخل مننا، ودا نوعًا ما حقيقي ولكن هل فعلًا هي ممكن تكون بدون أي تدخل مننا؟ الإجابة المختصرة لأ! لأن الحظ كلمة عامة جدًا وبيتوصف بيها أكتر من حدث بشكل خاطي، في المقال دا هتعرف أنواع...
4.13 1 5 8
0 / 5 التقييمات 4.13
هل وجدت ما قرأته مفيدًا؟ شارك الفائدة ❤

2 تعليقان. أضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

كتابات أخرى

هل ترغب في متابعة كتاباتي الحرة؟

اشترك ليصلك تنبيه عندما يتم نشر مقال جديد

القائمة
مشاركة عبر
نسخ الرابط

إبلاغ عن خطأ إملائي

سيتم إرسال النص التالي إلى المحررين لدينا: