كتابات حرة

كيف سيكون شكل اقتصاد العمل الحر بعد أزمة كورونا؟

66 مشاهدة
لا يوجد تعليقات
4 دقيقة

ف في ظل كل الأحداث الحالية أوضح حاجة ممكن تلاحظها هي إن الظروف بقت في صالح اقتصاد العمل الحر The Gig Economy، ولكن دا هيحتاج مننا إننا نقف لحظة ونفكر، إيه اللي هيترتب على التغييرات اللي العالم بيشهدها حالياً على اقتصاد العمل الحر؟ وإزاي دا ممكن يأثر عليك كفريلانسر وإيه اللي المفروض تعمله؟

الأسابيع القليلة اللي فاتت شهدت تغيرات كبيرة جداً من حيث طبيعة العمل، فبقى حتى أكبر المؤسسات زي جوجل، أبل، وأمازون (اللي وظفوا أكتر من 1000 فريلانسر) بتعتمد بشكل كبير على العمل عن بعد علشان تقدر توفر خدماتها، وبقت الشركات اللي عندها بنية تحتية للتواصل عن بعد أو بتسمح من قبل الأزمة بالعمل عن بعد عندها أفضلية كبيرة عن باقي الشركات اللي شغلها بيعتمد على الشغل في مقر العمل بس.

وبالمناسبة شخصياً أحد المشاريع اللي كنت بشتغل عليها مع أحد الشركات في الهند توقف بالكامل بسبب إن الدولة في حالة إغلاق تام وإن الطريقة الوحيدة لاستكمال الشغل هي أنه يتم في مقر العمل وبالتالي انا بدأت أدور على بديل، دي بس نبذة صغيرة عن مدى تأثر الشركات اللي مش جاهزة تاخد الخطوة دي في أي لحظة، نرجع لموضوعنا.

أين يقف اقتصاد العمل الحر من الأزمة؟

أول حاجة خليني أقولك إن وفقاً لـ Google Trends نسبة الاهتمام بمصطلحات زي Work From Home وصلت 100 (100 دا معناه أعلى درجة اهتمام) من أول يوم 15 مارس ومازالت في نفس المستوى حتى النهاردة بعد ما كانت أقل من 25 على مدار السنة اللي فاتت بالكامل، وإن أعلى درجة اهتمام حققها المصطلح دا في البحث كانت 62 في أبريل 2016.

كمان الآلاف المصادر المتعلقة بالعمل عن بعد بقى بيتم إتاحتها مجاناً للتدريب على العمل عن بعد زي إن لينكد إن شاركت مسار تدريبي كامل -13 ساعة محتوى- عن العمل عن بعد للأفراد والشركات مجاناً تقدر تحصل عليه من هنا وأنصح جداً أنك تشوف أول 3 كورسات منهم لو مكنتش متعود على الشغل من البيت.
في وسط كل دا بقى واضح جداً إن العمل عن بعد أصبح مهارة حتمية وإن حتى الأشخاص اللي بيشتغلوا في شركات -والشركات نفسها- لازم يبدأ يكون عندهم الثقافة دي سواء شئت أم أبت لأنها قد تكون الوسيلة الوحيدة لتوفير خدماتها وإلا هتخرج من المنافسة.

ودا هيترتب عليه حاجتين، الأولى هي إن عدد الشركات اللي بيتم العمل فيها وحتى إدارتها بالكامل عن بعد هيزيد جداً (النوع دا من الشركات موجود بالفعل لو مكنتش تعرف) وإن دا ممكن يكون خطة لكتير من الشركات الناشئة تحديداً في محاولة لتقليل معدل الحرق Burn rate وتخفيض النفقات لأن تأثير الاقتصاد وإن مكنش بشكل مباشر عليهم فا ممكن يكون على عملائهم وهنا هيكون صعب عليهم يحققوا التوازن بين نفقاتهم وأرباحهم.

وبالتالي ففكرة إنشاء شركات ناشئة بيتم العمل فيها وإدارتها بشكل ديجيتال بالكامل شايف إنه هيكون الشكل المستقبلي لكتير من الشركات الناشئة ووسيلة فعالة لتخفيض النفقات وكمان تسهيل العمل بالرغم من سلبياته، وبالمناسبة ظهور النوع دا من الشركات الناشئة هيكون ليه تأثير كبير على اقتصاد العمل الحر لأنه هيتطلب توظيف كم كبير من الفريلانسرز.

الحاجة التانية هي إن دا هيخلي كتير من الأشخاص اللي كانوا بيشتغلوا في شركات هيبدأوا يكتسبوا مهارات العمل عن بعد، وبالتأكيد عدد مش قليل منهم هيبدأ يدرك إن العمل عن بعد ممكن يكون مناسب أكتر لظروف حياته خصوصاً في الظروف الحالية.

وبعد اكتساب المهارات دي فبالتأكيد نسبة كبيرة منهم هتبدأ تعتمد على العمل عن بعد بسبب سوء الأحوال الاقتصادية بشكل عام وكمان لأن دا بقى أمر واقع بالنسبالهم، ودا هيؤدي إلى إن نسبة الأشخاص اللي بيعتمدوا على اقتصاد العمل الحر هتزيد بشكل غير مسبوق.

كنت أتكلمت في مقال قبل كدا عن إن اقتصاد العمل الحر شهد زيادة 4 مليون شخص في 2019 في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها اللي بقى فيها 57 مليون شخص بيعتمدوا على اقتصاد العمل الحر، ودا معناه إن اقتصاد العمل الحر في وضع العالم الطبيعي كان بيشهد زيادة مستمرة وشبه ثابتة.

بعد الأحداث دي كلها انا شايف إن اعتماد الأشخاص على اقتصاد العمل الحر هيتضخم بشكل كبير وغير مسبوق، زي ما وضحت في الأسباب اللي ذكرتها فوق.

ولكن السؤال الأهم هو إيه اللي هيترتب على كدا؟

لو جينا نشوف ترتبات حاجة زي كدا هنلاقي إن ليها ترتبات سلبية وإيجابية، خلينا نبدأ من الإيجابية، من ناحية دي هتكون حاجة كويسة جداً لأن قيمة العمل الحر هترتفع بشكل كبير في الأيام الجاية، لأن الطلب عليه بقى أكبر وخصوصاً لأن أغلب الأشخاص والمؤسسات اللي هيعتمدوا على اقتصاد العمل الحر هيكونوا من دول العالم الأول لكونها الدول الأكثر تأثراً باللي حصل.

ومن ناحية تانية فا دا هيكون حاجة سلبية جداً -للأسف- خصوصاً للي لسا بيبدأوا جديد في العمل الحر، لأن الزيادة على الطلب في أسواق العمل الحر هتكون كمان مصحوبة بزيادة أكبر بكتير في حجم وكم المنافسة اللي هتبقى أصعب وأكثر زحمة من أي وقت فات.

لأن زي ما قولت التابعات الاقتصاد للي بيحصل أدت لأن أشخاص كتير دخلهم تأثر لأن الشركات اللي بيشتغلوا فيها تأثرت، أو الأسوأ وهو إنهم فقدوا شغلهم بالكامل وبقى من الصعب جداً إنه يلاقوا شغل في الوقت الحالي، أو لأن كتير من اللي كانوا بيشتغلوا في شركات هيكونوا مضطرين يشتغلوا عن بعد وبالتأكيد كل دول هيتجهوا للعمل الحر إما لتحقيق دخل إضافي جانبي أو حتى لأنهم يقدروا يتحملوا مصاريفهم الحياتية ككل.

إيه اللي المفروض تعمله لو كنت فريلانسر فعلاً؟ نصيحتي ليك في الوقت الحالي هي إنك تطور من نفسك، أستثمر في نفسك وطور مهاراتك وقدراتك بأكبر قدر تقدر تعمله وخليك قابل للتكيف الحاجتين دول هيدولك أفضلية كبيرة جداً لو كنت فريلانسر، لأن وسط كل دا هتظهر فرص أكتر وأكبر ولو مكنتش مستعد وقادر على التأقلم مش هتقدر تستفيد من الفرص دي، وفي النقطة دي بتكلم عن تجربة ولكن إن شاء الله هتكلم عن الموضوع دا بشكل أكبر في مقال جاي لما الأمور تكون أوضح.

في الأخير حابب أوضح إن كل الكلام اللي في البوست دا ما هو إلا رؤيتي للأحداث وإيه اللي ممكن يترتب عليها واللي بتحتمل الصواب والخطأ على حد سواء ومش بقول أنه اللي هيحصل فعلاً، ودا السبب إني بشاركها في بوست على بروفايلي مش في مقال مفصل لأن المقالات مينفعش يكون فيها رؤية شخصية غير مدعومة بحقائق أو تحليلات دقيقة أو بتعتمد على أبحاث مثبتة.

أتمنى الكلام دا يكون مفيد بالنسبالك وأتمنى إنك تكون مستعد للي جاي، وهكون سعيد بأني أسمع رأيك ورؤيتك الشخصية في التعليقات.

كيف سيكون شكل اقتصاد العمل الحر بعد أزمة كورونا؟

ما هو تقييمك لهذا المقال؟

0 / 5 التقييمات 0
هل وجدت ما قرأته مفيدًا؟ شارك الفائدة ❤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

كتابات أخرى

هل ترغب في متابعة كتاباتي الحرة؟

اشترك ليصلك تنبيه عندما يتم نشر مقال جديد

القائمة
مشاركة عبر
نسخ الرابط

إبلاغ عن خطأ إملائي

سيتم إرسال النص التالي إلى المحررين لدينا: