إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني 1

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني

 السبب الرئيسي في إن المقال دا اتكتب على جزئين منفصلين مش علشان هيكون طويل جداً لو اتكتب كمقال واحد، السبب في كدا هو إني أوضحلك إن التعلم بيكون على مرحلتين أساسيتين:

– أول مرحلة إنك تعرف الجانب النظري للحاجة اللى هتتعلمها.
– والمرحلة التانية هي إنك تبتدي الجانب العملي.

 لو حاولت تتعلم أي حاجة بشكل نظري بس انت كدا معرفتك هتفقدها مع الوقت ومش هتكمل معاك ومش هتفيدك لو مطبقتهاش، ولو عملت زيي زمان واتعلمت بشكل عملي بس هتلاقي إنك متعرفش جزء كبير من اللى المفروض تعرفه ومش هتعرف انت بتعمل دا ليه أصلاً ودا هيوقعك في أخطاء كتير.

إتكلمت في الجزء الأول عن طرق التعليم وليه أنت محتاج تتعلم أصلاً وإيه اللي المفروض تعرفه علشان تبدأ تتعلم ودا يعتبر الجانب النظري للتعلم، لو كنت عرفت كل دا يبقي انا متأكد إنك مستعد تماماً للجانب العملي وإنك تعرف إزاي تتعلم، ودا هيكون موضوع المقال دا.

زي ما سبق وقلت أول حاجة لازم تتعلمها قبل حتى ما تتعلم المهارة اللى شايفها مستقبلك المهني هي إنك تتعلم إنجلش.

إزاي أبدأ أتعلم إنجليزى؟

للأسف انا علاقي بالإنجلش مينفعش تاخدها مقياس لأنها بدأت معايا من وانا عندي 6 سنين تقريباً وفي ظروف كتير ساعدتني، اللى هقولهولك منها هي حاجة بسيطة عرفتها بالصدفة وساعدتني بسهولة أبدأ اتعلم أي لغة “اسمع كتير!” مش لازم تبقي فاهم إيه اللى بتسمعه بس اسمع كتير.

يعني مثلاً انت حابب تتعلم إنجلش -سواء متفق مع المبدأ أو لأ- بس اسمع أغاني وأفلام إنجلش طول الوقت حتى لو أنت مش فاهم منها كلمة واحدة مش مشكلة لأن التدريب دا وظيفته الأساسية إنه يعلمك إزاي تعرف الأصوات الأساسية في اللغة دي وهيساعدك فيما بعد تكتسب النطق الصح مع الممارسة، إنما الفهم دا هيجي بعدين من حاجات تانية.

تاني حاجة استعمل اللى اتعلمته دايماً

اللغات بشكل عام لو مستخدمتهاش باستمرار هتنسي كتير منها وتفقدها (نفس المثال اللي فوق) فا حاول توظف كل اللى بتتعلمه في حياتك اليومية، دا هيخليك محتفظ بمعرفتك باللغة أياً كان حجمها لفترة أطول وهيحسن من مستواك بشكل عام مع الوقت والاستمرارية.

هو المقال دا مش موجّه تحديداً لأنه يعلمك إنجلش لأن الموضوع طويل ومحتاج مقالات كاملة لوحده بس الحاجة اللى لو طبقتها فعلاً في خلال شهر هتلاقي مستواك اتحسن في الإنجلش بنسبة كبيرة هي تعلمه عن طريق قاعدة بسيطة:

العادات الصغيرة مع الوقت بتشكل فارق كبير

معضلة التعلم!‎

مشكلة الناس اللي بتحاول تتعلم حاجة جديدة -وخصوصاً اللغات- إنها بتعمل دا بشكل مبالغ فيه! بمعني إنها بترهق نفسها من محاولة التعلم حرفياً ومش بتركز علي التعلم نفسه  ودا بينتج عنه حاجة إسمها Burn out، يعني بيفقدوا طاقتهم وشغفهم وبالتالي اهتمامهم تجاه الحاجة دي واللي بيحول مع الوقت فشلهم في تعلمها لكره ليها مثلاً أو عدم اعترافهم بأهميتها

(ودا سيكولوجياً سببه الأساسي هو الغرور اللي بيرفض ترجمة المحاولة الفاشلة على إنها محاولة فاشلة وبيترجمها في صور تانية علشان تساعد في تحسين صورتنا داخلياً، غالباً دي معلومة سيكولوجية أنت مش مهتم تعرفها بس صدقني لما تفتكرها المرة الجاية هتشكرني)

المهم يعني إن دي من أكبر الأخطاء اللي ممكن تقع فيها وأنت بتتعلم أو حتى بتعمل حاجة، فا بلاش تركز على المجهود اللي بتبذله في العمل أو التعلم وتضغط نفسك جداً لحد الإرهاق وتهمل أهمية المحافظة والاستمرارية على نسبة سهلة وبسيطة قابلة للتنفيذ، هضطر أقول مثال من حياتي لأنه هيساعد في توضيح الفكرة أفضل.

مين اللي بيكسب: الأسرع ولا اللي نفَسه أطول؟

كتير ناس بتسألني إزاي بتقدر تعمل أياً كان اللي انت بتعمله لفترة طويلة وبتحقق نتيجة أفضل؟

 السر ببساطة إني بعمله بالمقدار الطبيعي ليه وبحافظ عليه وبزوده تدريجياً على عكس معظم الناس بتعمله بأقصى طاقتها فا بيفقدوا طاقتهم بأسرع ما يمكن!

 المبدأ دا أتعلمته من الجري الحقيقة، وأنت بتجري هتلاحظ إن في نوعين من الناس: ناس بتبدأ تجري بأقصى سرعة والنتيجة الحتمية إنهم بيلاقوا نفسهم تعبوا في أسرع وقت ممكن ومش قادرين يكملوا، وناس بتبدأ أول لفة مشي وبعدها عدو أسرع حبة وبعدها جري، انا بشوف دا كل مرة بجري فيها إزاي انا بجري فترة ومسافة أطول بكتير من اللي بيبدأوا جري بسرعة عالية واللي غالباً بيتعبوا بسرعة وبيوقفوا جري.

السر في الجري مش إنك تجري أسرع اللي بيوصل أبعد هو اللي بيحافظ على طاقته أكتر، فكرة في المثال دا قبل ما تعمل أو تتعلم أي حاجة.

الحفاظ على العادات الصغيرة بيحقق نتايج كبيرة

الطريقة دي هي من أكتر الحاجات اللى اتعلمت بيها، 10 كلمات كنت بتعلمهم كل يوم من القاموس طول فترة دراستي في ثانوي نتيجتهم بعد 3 سنين كان آلاف الكلمات اللي بستخدمها بشكل كبير وعملت فرق رهيب في حياتي، فا نصيحة متصتصغرش الأمور وتشوفها بحجم أقل لأنها مهما كانت صغيرة مع الوقت نتيجتها بتكون كبيرة جداً.

 حالياً انا شخصياً بطبقها في تعلم الإيطالي عن طريق موقع وتطبيق Memrise جرب تستخدمه لمدة 10-20 دقيقة بس كل يوم قبل ما تنام ولمدة شهر واحد، اللى يعرفوني هيلاحظوا إني بقيت بعرف أعرف نفسي وأقول جمل ولو بسيطة بالإيطالي ولما بروح مطعم ببقي عارف أسماء كل حاجة هناك بالإيطالي وكمان في مواقف حياتيه مختلفة، ودي كانت نتيجة تجربتي شهر واحد لـ Memrise!

ودا اللى لو مش مصدق هتشوفه في الصورة دي

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني 3

انا متأكد إنك لو جربته لمدة شهر هتلاحظ فرق كبير ومع الاستمرار هيفرق معاك أكتر، بس طبعاً مقصدش إنك تعمل دا بس علشان تتعلم لأ أكيد في حاجات تاني كتير محتاج تعملها بس هو هيساعدك في أول وأصعب خطوة في الموضوع وهي البداية.

إزاي أبدأ في تعلم المجال اللي حابب أتعلمه؟

الوقتي بقي بعد ما تخطيت مرحلة الإنجلش نركز في المهارة،  فلنفترض إنك قررت تبقي Designer انا هكمل الأمثلة الجاية بناء على كدا وأنت قيسها على أياً كان المجال اللى أخترته.

 اعرف التخصصات عشان تمشي في الطريق الصح!

أول حاجة بقي لازم تعرفها إن الـ Graphic Design مثلاً دا حاجة عامة جداً وفيها تخصصات كتير جداً جداً منها على سبيل المثال لا الحصر:

Photo manipulation – Retouching – Logo Design – Brand Identity design – Printings – Advertisement Design – Typography & Typeface Design – Packaging Design – Illustration … etc.

دي مجموعة بسيطة من تخصصات الـ Graphic Design دورك هنا بقي إنك تعرف أكتر عن كل تخصص من تخصصات المجال الكبير الخاص بيك وتختار انسب حاجة ليك وتحط كل تركيزك عيها بس، مينفعش مثلاً تكون متخصص في الـ Retouching وتروح تعمل Logo دا غلط!

وهو دا التشتت اللى اتكلمت عليه في المقال اللى فات وإنه هيأخرك جداً في حياتك، حتى الترجمة مثلاً بيكون فيها تخصصات كتير مينفعش مثلاً تطلب من مترجم مواقع أنه يترجم نصوص قانونية أو نصوص طبية أو العكس في كل الحالات لأن دي مش شغلته ببساطه.

للأسف التخصص هو مشكلة ثقافة عندنا كعرب بشكل عام ودا من أهم الأسباب في تأخرنا من وجهة نظري، اللي مهم تعرفه هو إن التخصص الصح من البداية هيساعدك تقلل الوقت اللى هتضيعه في تعلم حاجات مش هتفيدك بنسبة كبيرة وبالتالي هتساعدك تحسن مستواك أسرع بكتير وتكسب خبرة أكبر في وقت أقل.

اتعلمت إنجلش وعرفت أكتر عن التخصصات المتاحة في مجالي وكمان حددت إي فيهم الأنسب ليا، إيه بقي الخطوة اللي بعد كدا؟

الخطوة اللى بعد كدا هي إنك كدا خلاص مستعد تماماً تبدأ تاخد خطوة في تعلمه، زي ما قولت في الجزء الأول إنك متعتمدش على مصدر واحد بس في التعلم، كتير من اللي سألوني عن تعلم التصميم مثلاً سألوني عن أماكن كورسات كويسة في مصر ودايماً بقول إني مش بفضلها ولا سبق وأخدت كورس في أي حاجة في حياتي، دي المصادر اللي بستخدمها في التعلم أتمنى تساعدك!

– مصدري المفضل في التعلم هو الـ Online Courses

 على المستوي الشخصي دي أفضل مصادر الـ Online Courses بالنسبالى:

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني 4

1. Udemy

ميزة Udemy الأساسية هو إنه بيتيح لأي شخص يشارك معرفته وخبرته في صورة Course والحقيقة إنها غالباً ما بتكون مفيدة جداً لأنها بتعتمد بشكل كبير إما على الـ Case Study (يعني حد بيشرح تجربته وإزاي وصل لحاجة ما) أو الـ Behind The Screen وهو إن الكورس بيكون عبارة عن تطبيق عملي واحدة بواحدة لكل خطوة بسلاسة كبيرة.

وكمان معلومات أفضل وغالباً ما بيجمع بين الأتنين، الميزة كمان إن غالباً الأشخاص دول بيكونوا حققوا نتايج مذهلة في مجالاتهم وبيشاركوا معاك تقريباً 95% من معرفتهم وإزاي تقدر تحقق نتايج مشابهة أنت كمان وبيتيحلك تتواصل معاهم في أي وقت وتسألهم عن أي حاجة، مش محتاج أتكلم كتير عنه بس انا من كتر الوقت اللى قضيته وبقضيه في Udemy اكتسبت الثقافة دي بشكل كبير وهتلاحظ أنى بطبقها في كل مقالاتي تقريباً.

الحاجة اللى عايز أقولك عليها هي إني متأكد وعن تجربة إنك لو خلصت 10 كورسات مختلفة في مجال واحد فا أنت كدا بقيت أفضل من 25% من اللي بيشتغلوا في نفس المجال على الأقل، بس الأهم أنك تطبق أول بأول وتركز على الـ “ليه؟” وتحاول تفهم أكتر.

حاجات تعرفها لو متعاملتش مع Udemy قبل كدا:

  • الكورسات هناك أسعارها غالباً مش بتزيد عن 10$ يعني مش مكلفة وسهلة لأي شخص (وحالياً فرصة حلوة لأنه في خصومات كبيرة عشان الـ Black Friday).
  • متخفش لو مش كويس في الإنجلش لأن أغلب الكورسات دي بتكون بإنجلش بسيط وأى حد يفهمه بسهولة دي من أكتر الحاجات اللى بيركزوا عليها في الكورسات.
  • هتلاقي كورسات كتير مجانية بس بيكون فيها جزء بسيط من المعلومة أنصحك بالكورسات المدفوعة بس أختارها بعناية وأدفع مقابلها لأنها تستحق وهترجع مقابلها أضعاف من شغلك.

www.udemy.com

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني 5

2. Lynda

علاقتي بـ Lynda مش بنفس قوة Udemy وكمان كانت قبل ما يبقي LinkedIn Learning اللي لاحظته في Lynda هو عكس Udemy من حيث إنه أكاديمي حبتين والكورسات بتكون مترتبة ومنظمة وحتى كمان متصورة بشكل مثالي جداً ومفيش غلطة!

بس طبعاً عكس Udemy بتركز بنسبة أكبر على الجانب النظري أكتر من الجانب العملي، وبالتالي دا هيكون مفيد جداً ليك لو حابب تاخد فكرة عامة عن مجال أو تتعلم حاجة كويس بشكل نظري.

من أكتر الكورسات اللى فعلاً عملت فرق كبير في حياتي كان كورس Sales Secrets for Small Business للرائع Dave Crenshaw واللى أنصح أي حد يتابع الكورس دا كويس لأنه مش بس بيتكلم عن حاجات مهمة لو هتبدأ بيزنيس خاص بيك، لأ دا بيحولك أنت تماماً لشخص فاهم Sales وإزاي تكسب عدد أكبر من الكلاينتس والأهم إيه أمثل طريقة تتعامل معاهم بيها.

 (فاكر لما إتكلمت في مقال قبل كدا عن أهمية أنك تكسب مهارة الـ Sales أهو الكورس دا بقي واحد من أكتر الحاجات اللى ساعدتني في حياتي في النقطة دي)

للأسف LinkedIn Learning حالياً بقي باشتراك شهري بيبدأ من 530جـ في الشهر واللى ممكن يكون كتير نوعاً ما علشان كدا أنصحك تتجه لـ Skillshare

www.lynda.com

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني 6

3. Skillshare

تقدر تقول كدا حبيت أسيب الحلو للآخر، Skillshare مؤخراً بقي واحد من أكتر مواقع الـ Online Learning تفضيلاً بالنسبالى، لأنه ببساطة شديدة بيجمع مابين Udemy وLynda يعني هتلاقي ناس ملهمين جداً وناجحين جداً على المستوي الشخصي وبيشاركوا خبرتهم بشكل نظري وعملي في أغلب الأحيان.

 وكمان الـ Original Classes بتكون مترتبة ومتصورة بشكل ممتع جداً يخليك في كامل انتباهك وتركيزك لآخر ثانية في الكورس، ناهيك عن اختيارهم لناس أصلاً الأكثر شهرة وخبرة في مجالاتهم!

والجميل إنك هتعرف كتير جداً من مجرد الكورسات المجانية ولو حابب تتعلم أكتر اشتراكهم الشهري بيوصل لـ 8.25$ شهرياً لما تدفع سنوياً (يعني 99$ بس في السنة) واللى حقيقي هتاخد مقابلها أكتر بكتير من المعرفة.

 تركيزهم على إن المحتوي يكون مفيد وممتع هي أكتر حاجة بتعجبني خصوصاً لو انت شخص مش بتحب فكرة الـ Online Learning دا هيساعدك كتير إنك تحبها وتبدأ فعلاً تتعلم أي حاجة وأنت مبسوط.

 لحسن الحظ تقدر تجرب الموقع لمدةشهر مجاناً لما تستخدم اللينك دا https://skl.sh/2LDb2XJ

4. مصادر إضافية

طبعاً في مصادر تانية كتير زي Khan Academy، Coursera، Udacity وغيرهم كتير، واللي حقيقي انا مش بستخدمهم بشكل كبير باستثناء Khan Academy واللي بيكون فيه ناس بستلهم منها جداً مش شرط أتعلم بس بيكون فيه ناس ملهمة جداً الحقيقة.

 طبعاً الموضوع شخصي تماماً ممكن أنت تكون بتحب حاجة منهم أو غيرهم كمان بشكل أفضل المهم إنك تلاقي فعلاً المصدر اللى هتحبه وهيحققلك أكبر فايدة لأن دا هيساعدك تطور من نفسك جداً.

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني 7

– تاني مصدر بفضله جداً في التعلم واللى للأسف ممكن يكون ممل لمعظم الناس وهو الكتب

الكتب بعتبرها من أقوي مصادر التعلم على الرغم ان التركيز فيها بنسبة +90% على الجانب النظري بس إلا إنها من أهم المصادر اللى ممكن تتعلم منها أي حاجة حتى على المستوي الشخصي مش بس الشغل.

 أنصحك جداً تدور على الكتب المميزة في مجالك وتجمعها وتقرا كتاب واحد على الأقل في الشهر لأني مهما أتكلمت في المقال عن مدي تأثير دا على مستواك وشغلك وحياتك كلها مش هديله حقه! ومش هتعرف إلا لو جربت دا بنفسك، بس مبدأي الشخصي إنك لو قريت كل شهر كتاب لمدة سنة في نفس المجال أنت كدا بقيت Expert في المجال دا أياً كان هو إيه!

لو مهتم بمجال الجرافيك ديزاين أنصحك تشوف 15 كتاب لازم تقرأهم لو كنت جرافيك ديزاينر

بالنسبة للكتب أفضل حاجة ممكنة لو تقدر هو إنك تشتريها، ويفضل لو تشتريها من دار نشر محترمة أو منفذ بيع بيدفع Royalties للكتاب لأن دي أبسط وسيلة تقدر تشكره بيها، لو دا صعب بالنسبالك ممكن تشتريها من الأزبكية أو مستعملة المهم المحتوي على كل حال.

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني 8

– المصدر التالت واللى ميقلش أهمية عن المصدرين اللى قبلهم هو الـ Blogs.

في زمن السوشيال ميديا قتلت تماماً فكرة زي المنتديات واللى كانت نوعا ما مفيدة جداً في تشارك وتبادل الخبرات والآراء في فكرة لسا ثابتة وجودها وهي الـ Blogs واللي بعتبرها مصدر مميز جداً للمعرفة السريعة.

 المدونات بشكل عام بيكون فيها مقالات مميزة جداً بتناقش بس معلومة واحدة في المقال بس بإستفاضة وتعمق أكبر، ميزة المقالات هي إنك هتعرف منها نسبة كبيرة من معلومة أو نقطة واحدة ما بشكل مختصر أقل بكتير من الكتب وفي نفس الوقت في وقت أقل بكتير من الـ Online Courses

علشان كدا أنصحك تماماً لما تدور على معلومة ما عايز تعرفها ابعد عن المعلومة السريعة أو البوست اللى بيتكلم عن معلومة في سطرين ونص مثلاً لأن أنت كدا اكتسبت معرفة سطحية جداً هتخدعك وتخليك فاهم إنك عارف كل حاجة عن الموضوع دا في حين أن مجمل اللى أنت عرفته فعلياً لا يتعدى 0.5% من الموضوع أو الفكرة ككل!

نصيحتي لما تحب تعرف حاجة واحدة بسيطة أقرا أكتر من مقال عنها لأن دا هيساعدك تكون فكرة أكبر عنها -مش بقول تعرفها أو تتعلمها تماماً برضه- وأستعين بالفكرة دي لأنها هتسهل عليك التعلم من مصادر تانية كمان.

من أكتر الأماكن اللي بقضي فيها معظم وقتي في قراءة مقالات عظيمة هو Medium واللي هسيبك تكتشفه بنفسك حالياً لأني هتكلم عنه في مقال منفصل فيما بعد.

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني 9

● الجانب التنفيذي

طبعاً نقطة التعلم دي تفضيل شخصي بنسبة كبيرة ومصادر التعلم كتير جداً ومتنوعة زي إنك ممكن تتعلم أي حاجة بس من YouTube أو أنت شخص بتفضل يكون في حد موجود معاك فعلاً علشان تتعلم منه أو حتى ممكن تكون بتتعلم عن طريق الاستلهام والبحث والتحليل، انا بس مش عايز المقال يكون طويل أو حتى إني أقولك حاجات كتير فا تحسها كتير وصعبة فا متعملهاش إطلاقاً.

اللي أتمنى إنك تعمله بعد قراءة المقال دا هو إنك تعمل لنفسك Learning Plan (خطة تعلم) لمدة شهر بتحتوي على كورس وكتاب ومقال أو أتنين وطبعاً متنساش تخصص 10-20 دقيقة من يومك لـ Memrise علشان تطور نفسك في الأنجلش، وهيساعدك في دا إنك تستخدم Wunderlist اللى ممكن تعرف أكتر عن إزاي هيفيدك من المقال دا

وأتمني جداً تبعتولي بعد شهر إيه التقدم اللى حققتوه وإزاي العادات البسيطة دي فرقت في حياتكم علشان أشاركها هنا وتكون مصدر إلهام لناس تانية ♥

بعد المقال الطويل دا تعالوا نلعب لعبة خفيفة، كل واحد يقول الحاجة اللي حاول يتعلمها وفشل في تعلمها واللي عنده خبرة فيها يشاركه نصايح تساعده يتعلمها بشكل أفضل وهكذا، دي هتكون خطوة تشجيعية جميلة هتساعدك تبدأ وفي نفس الوقت الكل هيستفاد من تجارب غيره.

شير وساعد غيرك يبدأ خطوة جديدة في حياته ♥

,

ما هو تقييمك لهذا المقال؟

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني  السبب الرئيسي في إن المقال دا اتكتب على جزئين منفصلين مش علشان هيكون طويل جداً لو اتكتب كمقال واحد، السبب في كدا هو إني أوضحلك إن التعلم بيكون على مرحلتين أساسيتين: – أول مرحلة إنك تعرف الجانب النظري للحاجة اللى هتتعلمها. – والمرحلة التانية هي إنك تبتدي الجانب العملي.  لو حاولت تتعلم أي حاجة بشكل...
4.83 1 5 6
0 / 5 التقييمات 4.83

Your page rank:

هل وجدت هذا المقال مفيدًا؟

إزاي -وليه- تتعلم أي حاجة في أقل من شهر؟ الجزء التاني  السبب الرئيسي في إن المقال دا اتكتب على جزئين منفصلين مش علشان هيكون طويل جداً لو اتكتب كمقال واحد، السبب في كدا هو إني أوضحلك إن التعلم بيكون على مرحلتين أساسيتين: – أول مرحلة إنك تعرف الجانب النظري للحاجة اللى هتتعلمها. – والمرحلة التانية هي إنك تبتدي الجانب العملي.  لو حاولت تتعلم أي حاجة بشكل...
5 1 5 21
هل أفادك المقال؟ شارك الفائدة ❤

11 تعليق. أضف تعليق

  • من اكتر الاشياء اللي فشلت في تعلمها هو الانجليزي
    وسبب فشلي راجع لعدة اسباب
    ومنها انو اتولد جواي كره تجاه تعلم الانجليزي
    والكره كان بسبب الاستاذ اللي كان بدرسنا الانجليزي في مرحلة الاساس
    والسبب التاني اللي كان السبب الاساسي ايضا في فشلي في تعلم الانجليزي هو طريقة تعلمي للانجليزي كانت خاطئة ..
    الحمدلله قدرت استفيد من محاولتي الفاشلة
    وهي قدرت احل مشكلة الكره اللي اتولد جواي تجاه للانجليزي
    وثانيا عرفت الطريقة المناسبة اللي ممكن تكون مناسب لي
    لتعلم الانجليزي ….

    رد
  • احمد السوداني
    نوفمبر 30, 2018 10:49 م

    شكرا جداا يا علي

    رد
  • مها الصياد
    يناير 31, 2019 5:28 م

    لو ممكن تقولى على موقع زى Memrise اعلم منه الانجليزى لان الموقع علشان اتعلمه لازم يكون لغه الموقع غير الانجليزى وحاولت بس معرفتش اتعامل معاه

    رد
  • جزاك الله خيرا على هدا المجهود القيم اسمر يا كبير

    رد
  • لسا ما قررأت المقال ….بس للامانه الترتيب رائع والصور رهيبه وتشجع على القراءة وتشعرك بالراحة …. شكرا على الاحسان في كتابة واخراج المقالات

    رد
    • مرحباً بك يا ريان، أشكرك كثيراً على رأيك الجميل، أسعدتني كثيراً وأتمنى أنك أنتهيت من قراءة المقال وحصلت منه على ما كنت ترجوه

      رد
  • مصمم جرافيكي 2020
    أكتوبر 16, 2020 2:53 م

    سبب فشلي باللغة الانلكيزية وبعض الحلول لما فشلت به و
    هي كالتالي :
    أولا: كره اللغه : لاسباب متعدده

    ثانيا : الطريقة الغير صحيحة في تعلم اللغة الانكليزية : بسببب كرهي وايضا النظام التدريسي

    ثالثا : التعلم بشكل متقطع : التعلم يوم ويوم لا وهكذا دواليك .

    رابعا : الوقت الطويل في التعلم : فاكنت اقضي وقتا طويللا في تعلم اللغة الانكليزية مما ادى ونتائج كانت معدومة او غير ملحوظ .

    خامسا : النسيان: كنت أنسي القواعد و الكلمات وعدم القدره على استرجاعها .

    سادسا : الملل : فكان الملل في التعلم الناتج عن الروتين شيء مزعج لي مما ادى بي الى عدم الرغبة في اتعلم وبالتالي عدم التعلم من الاساس وعدم الممارسة .

    (الحلول ) :

    أولا الكره : كره اللغة ناتج عن عدم وجود هدف او النظام التدريسي او الروتين ورجع لاشياء كثيره لكن ضع هدف تعلم نصف ساعة في اليوم وجد نقاط الايجابية والتائثير الايجابي على حياتك عند تعلم اللغة الانكليزية واربطة بشيء انت تحبة فهذا يعتمد على الذاكره العاطفية مثلا اتعلم اللغة لكي اصبح مصمم فانا احب التصميم وهكذا دواليك ويضا لكي تعلم غيرك او لكي تعمل او لكي تسافر او لكي تتزوج الخ…

    ثانيا : الطريقة الخاطئة في تعلم اللغة الانكليزية : الطريقة الخاطئة في تعلم اللغة الانكليزية ناتج على عدم الادراك الطريقة التعلم الصحيحة او النظام التدريسي فنحن نعلم ان المدرس لا تخرخ لغوين يتكلمون اللغة لكن هناك ((((حـــــــــــــــــــــــــــل سحــــــــــــــــــــــــري لم يــــــذكره الأســــتاذ علي وهـــــــــو قناه الاســــــــــــــــــتاذ الـــــــــقدريــــــر ابـــــــــراهـــــــــــــيم عــــــــــــادل ))))) وقد سمعت به من قبل لذلك المعرف لا يعرف فطريقة تدريسه بكل معنا الكلمة تحاكي العقل الاواعي وطريقة جميلة حل لجميع مشاكل تعلم اللغة الانكليزية من الملل او النسيان او قدم الرغبة وونصحك ان تمشيء نفس الخطة التي وضعها ابراهيم عادل ولتوفيق الله لنا انه عربي ويتكلم اللغة المصرية وهي لغة معروفة عند الغلبية العظمى من العرب وهذا حل تقريبا لجميع المشاكل في تعلم اللغة وايضا وقبل الختام استمر بالتعلم وتذكر حديث افضل المرسلين وخاتم الانبيام محمد (ص) : (أحب الأعمال الى الله أدومها وإن قل )) صدق رسولنا الاعظم ,

    أغلبنا لا يمشي على هذا الحديث فل نقل الصراحة انا اجلس لتعلم فا تراني ساعتين ثلاث في التعلم وبعدها ننقطع ف فالمشكلة ليست بالكثره ونما بالقطع والخير ليس بالقلة بل بالصبر على ما تعمل تنل واخيرا الشكر لله ثم للاستاذ علي على المحتوى الجميل الراقي مبدع كالعاده ورالراقي كعادته فاستمر وشكرا على مجهودك المبذول

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

مقالات مشابهة

القائمة
مشاركة عبر
نسخ الرابط

إبلاغ عن خطأ إملائي

سيتم إرسال النص التالي إلى المحررين لدينا: